النهج السياسي [الشعبوية]؟

الشعبوية، غوغائي | حقوق هيو أوساكا

النهج السياسي [الشعبوية]؟ الشعبوي، غوغائي في الآونة الأخيرة، وضريبة خطاب دورا الإعلان الحسين مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان هو الآن في الأخبار. 0 التاريخ، هو خطاب في لاهاي، هولندا. إلى الحالة التي الشعبوية والديماغوجية منظمة الصحة العالمية في أوروبا والولايات المتحدة قد شنت واحدة بعد دعم شعبي آخر في الساحة السياسية، وكان ما كان حذر لاتخاذ إجراءات لا يجلس. التعاطف مع الناس من الاستياء، حين يتظاهر مثل أن تتفق مع الرغبة، ليقول تقى الشعبوية التي من الناس الذين غذت الناس الذين يحاولون تلبية طموح الخاصة بهم (الحزب الشعبي) تقى غوغائي (التحريض العلني البيت) أنت. التاريخ لا نقص من الأمثلة على مثل هؤلاء الناس. وهي ليست ظاهرة تقتصر على السنوات الأخيرة. ومع ذلك، لا سيما في السنوات الأخيرة في أوروبا والولايات المتحدة، وهذا هو أصبحت تشكل تحديا خطيرا للديمقراطية وحقوق الإنسان. هذه الحركة من الخلفية، وعدد كبير من اللاجئين وليس من الشرق الأوسط وأفريقيا حتى الآن، وأن المهاجرين يأتون مقدمة الصحافة بهدف أوروبا، هناك أوروبا، وتكرار وقوع هجمات إرهابية في الولايات المتحدة. المجموعة، التي يقال تقى [المتطرفين الإسلاميين] تقى [الدولة الإسلامية] هو، اظهار وحشية من خلال شبكة الإنترنت، وزرع الخوف بين عامة الناس لشن هجوم إرهابي باستخدام المتعاطفين مع الشبكة، والاضطرابات الاجتماعية ما سبب مثال على ذلك.